قارن بين حالة الراعي المسكين المعرض للحمى. كانت تعاليم ديننا الإسلامي واضحة. اتسم إسلامنا بالتوضيح والإيضاح لكل القضايا. لم تترك الشريعة شيئًا سوى نصت عليها بوضوح، ولم تترك مجالًا للشك. وهذا الأمر يميز ديننا عن الديانات الأخرى. بينما نشر البعض مفاهيم إلى ديانات أخرى كالمفهوم العلماني الذي يترك الدين للكنيسة فقط ويخرج الدين من واجباته الأخرى وهي الواجبات الأساسية، فديننا الإسلامي يشمل جميع جوانب الحياة المختلفة. هناك العديد من الأشياء التي يجب أن يفعلها ديننا الحقيقي بالتجارة والسياسة، لذا اشرح كل القرارات المختلفة من أجل تنظيم حياة الناس، ابق معنا ونحن نجيب على سؤال يقارن بين محنة الراعي الفقير الذي يرعى حول الحمى .

قارن حالة راعي فقير يرعى من أجل استجابة كاملة للحمى

يتناول هذا الحديث أحد أهم الأمور التي يجب أن يكون عليها المسلم. يجب أن يتمتع بقلب سليم يشعر أن هناك شيئًا يجب تجنبه ويجب أن نحظى بهذه البركة. وهناك مسلمون يعتقدون أن قلوبهم غير مطمئنة في أمور معينة، وهنا أخبرنا الرسول الكريم: “ما يجوز بين والممنوع بين”. الجواب الكامل للسؤال هو المقارنة بين حالة الراعي المسكين من حيث الحمى الموضحة في الصورة التالية:

قارن بين حال الراعي الفقير يرعى حول الحمى

لذلك يتضح لنا من خلال هذه المقارنة أن ديننا الإسلامي يتميز بالكمال ولا ينقصه، وعلينا أن نحافظ عليه ونهتم بشدة بتعاليم ديننا الإسلامي، لأن ديننا من أعظم الدين. بركات الله اعطانا الله وهنا اكملنا مقارنة بين حالة الراعي المسكين الذي يرعى الحمى.