ما هو منهج أهل السنة والجماعة للنصوص الشرعية، يعتمد المسلمون على مصادر الشريعة الإسلامية كدليل مبني عليها في الشريعة الإسلامية، حيث توجد بعض الأدلة على وجود مجموعات متفق عليها وأخرى مختلفة جماعة فيه، والقرآن الكريم هو المصدر الأول، والسيدان النبوي هو المصدر الثاني، وكلا المصدرين يعتبران جذرين للمصادر الأخرى، حيث يتبعهما الإجماع والنسب، وهكذا فهذه الأربعة المصادر هي مصادر التشريع المتفق عليها من قبل غالبية العلماء، ما هو نهج السنة والجماعي للنصوص القانونية.

ما هو نهج أهل السنة والجماعة في النصوص القانونية؟

يتوصل المسلم إلى قرارات شرعية في مختلف القضايا من خلال استخلاصها من مصادر الشريعة الإسلامية، حيث جاءت هذه المصادر لتسهيل وتوضيح القرارات المتعلقة بمختلف القضايا في حياة العبد المسلم، وتكون صالحة لكل زمان ومكان، مثل أنزل الله القرآن الكريم الذي يحمل القرارات، والسنة النبوية مفسرة ومفسرة في القرارات. القرآن الكريم أو الإشارة إلى أحكام لا تشير إلى القرآن الكريم، فاعتدى أهل السنة والجماعة على أهم المفسرات الواردة في القرآن والسنة، ثم بيَّنوها. ووضحهم بالطريقة الأفضل والأكثر صحة. الحل لمسألة ما هو منهج السنة والجماعة تجاه النصوص الشرعية، هو أن أهل السنة والمجتمع يجب أن يهتديوا ويخضعوا بالكامل لجميع النصوص الشرعية الواردة في القرآن الكريم والسنة النبوية. والسبب في ذلك أن كل هذه النصوص صحيحة ومثبتة.