لا يدخل الجنة إلا الرجل الضعيف. تعتبر اللغة العربية من أسس اللغة العربية، وهي نظام يصف الكلمة في اللغة العربية الفصحى ويصنفها إلى أسماء أو أفعال. المصطلح القائم على بناء الجملة من الناحية النحوية بالكامل. لا يدخل الجنة إلا الضعيف.

لا يدخل الجنة إلا الضعيف

تعتبر الجملة في اللغة العربية أي كلمة مفيدة أو غير مجدية وهي مجموعة كلمات متجاورة، ولكل كلمة في هذه الجملة تعبير مختلف عن الكلمة المجاورة لها، حيث يتم الحكم عليها والتعبير عنها وفقًا إلى موقعها بالجملة، وهو تعبير عن أن الرجل الضعيف وحده لا يستطيع أن يدخل الجنة. يمكننا اتباع الخطوات أدناه.

  • لن: هي شخصية فئوية وسلبية، تستند إلى sukun، وليس لها مكان للتحليل
  • النقص: الشدة الحالية والفعل القاطع لظاهرة الفتحة.
  • من أجل: القصد القائم على الصوك الذي لا يحتوي على بناء جملة.
  • المدخل: إضافة اسم الشارع وإشارة نية الكسرة الزاهرة.
  • الجنة: يضاف إليها المقبس وإشارة سلك الكسرة المرئية.
  • باستثناء: حرف استثناء مستند إلى sukun لا مكان له في بناء الجملة.
  • الرجل: موضوع الفعل (غير كفء) مرفوع وعلامة ترفعها ظاهرة حرف العلة.
  • ضعيف: يتم رفع الصفة وزيادة الرمز عن طريق الاقتران القوي وإضافته.
  • الهمة: يضاف منفذ وعلامة تأثير إناء الكسرة.