إذا تطوع 59 شخصًا للمشاركة في برنامج إفطار صائم وقرروا العمل في مجموعات مكونة من 4 أشخاص، فكم عدد الأشخاص الباقين الذين لا يستطيعون تمثيل مجموعة؟ بعد ذلك، قبل الإجابة على السؤال أعلاه، يجب أن نعرف أولاً ما المقصود بمصطلح التطوع. العمل التطوعي يعني كل الجهود التي يبذلها الفرد في المجتمع من أجل المساعدة في تطويره، وكذلك للعمل من أجل النهوض بالمجتمع، دون طمع في أي مكافأة أو مكافأة كبيرة، حيث يتم تمثيل هذا الجهد في المادية أو الروحية أو الجسدية. جهد، يقدمه الفرد لصالح المجتمع، إذا شارك 59 شخصًا طوعًا في برنامج إفطار صائم وقرروا العمل في مجموعات من 4 أشخاص لكل مجموعة، فكم عدد الأشخاص المتبقيين الذين لا يستطيعون تمثيل مجموعة؟

إذا تطوع 59 شخصًا لبرنامج إفطار صائم وقرروا العمل في مجموعات مكونة من 4 أشخاص، فكم عدد الأشخاص الذين لا يستطيعون تمثيل مجموعة؟

يقدم العمل التطوعي العديد من الفوائد الكبيرة والمهمة للمجتمع، حيث أن التعاون بين الأفراد يصب في مصلحة المجتمع ويعمل على خلق مجتمع قوي ومتماسك. لذلك يجب عرض موضوع التطوع في الكتب المدرسية بأشكال مختلفة حتى يستفيد منه الطلاب ويطبقونه. على الفور، تعد مسائل الرياضيات إحدى هذه الأشكال، لذا فإن حل سؤال: إذا شارك 59 شخصًا طواعية في برنامج الصيام الصباحي وقرروا العمل في مجموعات من 4 أشخاص لكل مجموعة، فكم عدد الأشخاص الذين لا يستطيعون التمثيل مجموعة؟، هو تقسيم المجموع بالنسبة للمشاركين حسب عدد المجموعات، أي 59 4 = 14، يترك ثلاثة أشخاص، والتطوع له عدة أشكال مختلفة في المجتمع منها.

  • متطوع في دور رعاية المسنين وكبار السن.
  • تطوع في المستشفيات.
  • تطوع في مختلف المؤسسات التعليمية.