ما هو التعليم المركب؟ في الوقت الحاضر، أصبح التعليم المتكامل بديلاً لعدد كبير من النظم التعليمية القديمة المختلفة، والتي اعتمدت على الحفظ والتوجيه، بالإضافة إلى مراقبة الطلاب داخل الفصل واستخدام أساليب التدريس القديمة الخالية من أي استغلال للتكنولوجيا الحديثة. شرح الدورات يتم تقديمها للطلاب، ومن هنا توصل خبراء في وزارة التربية والتعليم إلى استخدام ما يسمى بالتعلم المشترك، والذي يجمع بين السمات المميزة لكل من التعلم عبر الوجه والتعلم الإلكتروني. سنشرح لك خلال هذه المقالة ما هو التعلم المشترك.

ما يجمع بين التعلم هو الحل الصحيح

يتم تمثيل التعليم المشترك في نظام التعليم، والذي يشمل التعليم وجهاً لوجه، والذي يجمع بين التلميذ والطالب، والتعلم الإلكتروني، أو ما يسمى بنظام التعليم عن بعد، والذي يتم من خلال استخدام منصات التعلم الإلكتروني، التي تعتمد على استخدام التكنولوجيا في المقام الأول، لذلك تم إطلاق نظام التعليم المختلط، خاصة في هذا الوقت، حيث تعرض العالم كله لوباء كورونا، الذي اجتاح العالم كله من أجل الوقاية والوقاية من انتشار الفيروس، لذلك طبقت دول مختلفة نظام التعليم المشترك، واعتمدته كنظام تعليمي أساسي. ومن هذه الدول المملكة العربية السعودية، وتتميز بمزايا معينة، أي.

  • يحسن جودة العملية التعليمية.
  • يوسع مصادر المعلومات لتشمل الكتب والمتصفحات المختلفة، حيث كانت مقصورة على المعلم فقط.
  • يقلل من التوتر والإزعاج المرتبط بالذهاب إلى مؤسسة تعليمية في مكان ووقت معين.
  • الجمع بين المرح والإثارة والتعليم.
  • تنمية المهارات المعرفية والبحثية لدى الطلاب.

ما هو التعليم المدمج