الدافع الرئيسي للاكتشافات الجغرافية هو الزخم الاجتماعي. تعتبر الاكتشافات الجغرافية من أهم الظواهر التي صنعها الإنسان في القرون الماضية، حيث أن للاكتشافات الجغرافية قيمة كبيرة في العديد من التغيرات التاريخية التي لم تغير علم الجغرافيا. لكنهم كانوا قادرين على تغيير العالم كله والتاريخ، حيث كان العالم المكتشف في الماضي يتألف من ثلاث قارات كبيرة فقط ولن يكون العالم مدركًا لوجود قارات أخرى، حيث بدأ الأسبان العمل لاكتشاف العالم الجديد من خلال الرحلات البحرية المتعمقة التي أدت إلى اكتشاف عوالم جديدة أدت إلى تغيير التاريخ كليًا. حيث أدى اكتشاف العالم الجديد إلى اكتشاف العديد من البلدان الجديدة، ابق معنا، حيث سنستجيب للدافع الرئيسي للإفصاحات الجغرافية وهو الزخم الاجتماعي.

الدافع الأساسي للإيحاءات الجغرافية هو الدافع الاجتماعي، الإجابة الكاملة

غالبية الأشخاص الذين قاموا باكتشافات جغرافية مختلفة يتحركون لبناء مجدهم الخاص، أظهرت الدراسات أن أشخاصًا مثل كولومبوس أرادوا تخليد أسمائهم للتاريخ، وقد فعلوا ذلك، لكن لم يكن من المتوقع أن يكتشفوا المزيد من العوالم المخبأة خلف البحار، ولكن لا يزال هناك العديد من الدوافع الأخرى، وهي:

  • الدافع العلمي: حيث أن التطور العظيم في الجغرافيا دفعهم لاكتشاف هذه العوالم.
  • الدافع السياسي: كانت رغبة هذه الدول في السيطرة على أكثر من عوامل أخرى من أهم الدوافع في هذه الحركة.
  • الدوافع الدينية: لأنهم أرادوا في الغالب نشر المسيحية، وحدث أنهم اكتشفوا عوالم أكثر.
  • الحوافز المالية: دراسة الوضع الاقتصادي لتلك الفترة، حيث عانت الدول التي قامت بالاكتشافات خلال هذه الفترة من ركود اقتصادي وكانت الرغبة في حل هذه المشكلة الدافع الرئيسي.

الجواب على السؤال عن الدافع الأساسي للوحي الجغرافي هو الدافع الاجتماعي، وهو أن الدافع الاجتماعي كان بلا شك حاضراً، لكن الدافع الاقتصادي كان هو الذي ساد في ذلك الوقت وسيطر على المشهد.