الفرق بين الثلج والبرد والجليد، يتكون العام من أربعة مواسم رئيسية، الشتاء والربيع، الصيف والخريف، والشتاء مصحوب بعدد من المنخفضات ذات الشدة المختلفة، وكذلك تأثيرات مختلفة على مناطق جغرافية متعددة، وهذا الاختلاف يعتمد على الطبيعة الجغرافية للمكان. على سبيل المثال، تتأثر المناطق الجبلية بشكل أسرع من المناطق السهلية، لذلك تتمتع المرتفعات بأكبر حصة من الثلج عندما تتأثر بشكل مباشر بالاكتئاب ولا تسقط السهول في الثلج، بل تكون راضية عن المطر، استمر في اكتشاف الفرق بين الثلج والبرد والجليد.

الفرق بين الثلج والجليد

يتميز الثلج بسهولة تكوينه بسبب الطبيعة الهشة التي يتمتع بها، حيث يكون على شكل بلورات مائية جليدية ويتساقط خلال فصل الشتاء وليس من الضروري أن يتساقط الثلج في جميع أنحاء العالم، وشدة تساقط الثلوج. يزداد تساقط الثلوج في المناطق الأقرب إلى القطبين الشمالي والجنوبي وينخفض ​​في كل مرة نبتعد عنهما، أما بالنسبة للجليد، فإن حالته صلبة وليست هشة كالثلج، فيصبح الماء مادة غير معدنية بعد تحويله إلى حالة جليد في مادة في إحدى حالاته السائلة أو الغازية، وفي معظم الحالات تشير كلمة جليد فقط إلى جليد الماء، لذلك فهو ليس كل جليد سائل متجمد، مع إمكانية تضمين جليد الأمونيا في أنواع مختلفة من الجليد.

كيف يتشكل البرد

البرد هو شكل من أشكال هطول الأمطار، والذي يكون على شكل جليد كروي، أو بشكل غير منتظم، ويبلغ قطره ما بين مليمترات إلى سنتيمترات، ويتكون من سمك يزيد عن 1 مم، ويتكون في غيوم ركامية كثيفة، خاصة في العواصف.، بسبب قطرات المطر، والتي تعتبر النواة التي ينمو فيها الجليد ليشكل البرد، بينما تتشكل حبيبات البرد الكبيرة نتيجة وزنها الخفيف، مع التيارات الصاعدة التي تمنعها من السقوط، مما يسمح لمزيد من طبقات الجليد حتى تصبح كبيرة، وعادة ما تكون باردة. تمطر لعدة دقائق، ويمكن أن تكون طبقة بسماكة عدة بوصات على الأرض.

كيف يتشكل الثلج

الثلج هو أحد أنواع هطول الأمطار في الشتاء خلال فترة الكساد، ويتواجد بغزارة في المناطق القريبة من القطبين الجنوبي والشمالي، ويتشكل عندما تلتقي التيارات الهوائية الساخنة والرطبة بتيارات الهواء الباردة، ولكي يتشكل الثلج، يجب أن يكون هناك تكاثف التي يتشكل عليها الثلج، وهي جزيئات صغيرة وصلبة، معلقة في الغلاف الجوي العلوي كجزيئات من الغبار والرماد، وعندما تكون هناك ثلاث حالات، والتي تجعل البخار قادرًا على التحول من الحالة الغازية إلى الحالة الصلبة الثلج، جزيئات الماء المتكثفة في القلب وعندما تلتصق ببعضها البعض، يتم صنع بلورة ثلجية، بحيث يكون لها في هذه المرحلة شكل صفيحة رفيعة بستة جوانب.

والجدير بالذكر أن السهول لا يوجد بها ثلوج، بينما من الممكن أن تتعرض للأمطار الباردة وهذا يختلف باختلاف شدة الكساد في الشتاء.