من هو هيثم بن طارق سلطان عمان الجديد؟ قبل نحو عام انتقل السلطان ناكابوس حاكم سلطنة عمان إلى سلام الله. وبعده نزلت وصية السلطان كامبوس رحمه الله بعد وفاته ليجد في تلك اللحظة أنه أوصى بالحكم لابن عمه السلطان هيثم ومن تعيينه سلطاناً على السلطنة. عمان، ازداد وتيرة البحث عنه بشكل كبير، ولهذا قررنا اليوم أن نقدم لك بعض المعلومات عنه، ابق معنا أين نتحدث عن من هو هيثم بن طارق سلطان عمان الجديد.

من هو هيثم بن طارق سلطان عمان الجديد؟

سلطان هيثم هو ابن عم الراحل سلطان كامبو، حيث يتمتع بخبرة سياسية من العصور القديمة وله تاريخ طويل في السياسة العمانية، حيث درس السياسة في الجامعة الأمريكية في أكسفورد وتمكن من الانضمام إلى صفوف السياسة العمانية كعضو. الأسرة الحاكمة. تم تعيينه قائدا للبلاد. شغل عدة مناصب مهمة في الدولة، من بينها منصب وزير التراث والثقافة، بالإضافة إلى كونه رئيسًا ومشرفًا على رؤية 2040 لخطة تنمية الدولة، بالإضافة إلى عدة مناصب في وزارة الخارجية.

زوجة سلطان عمان الجديد

تعتبر زوجة السلطان في سلطنة عمان السيدة الأولى للبلاد وزوجة سلطان هيثم السعيد هي عهد بنت عبد الله البوسعيدي التي ولدت في مسقط لإحدى أغنى العائلات في البلاد ونسب الأب. عادت إلى الإمام أحمد السعيد مؤسس دولة عمان الحديثة، الذي تلقى جميع مراحل تعليمه في البلاد، وأتيحت لها الفرصة لدراسة علم الاجتماع في الجامعة، ولا تزال السيدة الأولى تحافظ على عادتها في القراءة. بالإضافة إلى القيام بعدد من الأنشطة التوعوية داخل المملكة من خلال مؤسسات المجتمع المختلفة. إذا كان علم الاجتماع لا يعتبر علمًا له، فهو شغف لا يمكن إيقافه. ذكرت العديد من المجلات العمانية المختلفة، بما في ذلك صحيفة عمان الشبيبة، عن أنشطته في السلطنة.

أبناء السلطان هيثم بن طارق

للسلطان هيثم عدد من الأبناء، وتميز أبناء السلطان هيثم بالتعليم الحديث الذي تلقوه حيث درست أمهاتهم علم الاجتماع، فاستطاعت غرس العديد من القيم المختلفة في نفوس أبنائها، بما في ذلك الأصل الذي تقدره يا عمان. بالإضافة إلى العادات والتقاليد المختلفة التي تعتبر عمان أصيلة، التي تهمهم. من أجل تربية سليمة لأولاد وأبناء السلطان هيثم على يد زوجته خاله عهد:

  • ذي يزن بن طارق السعيد.
  • بلارام بن هيثم.
  • ثريا بنت هيثم.
  • أميمة بنت هيثم.

وهنا يا أعزائي وصلنا إلى نهاية الحديث حول من هو هيثم بن طارق سلطان عمان الجديد بالإضافة إلى الحديث عن تاريخه السياسي وعائلته، وتجدر الإشارة هنا إلى أن السلطان هيثم تمكنت من الحفاظ على القاعدة بنفس الوتيرة، بالإضافة إلى محاولة تطوير وتحسين العديد من القطاعات المختلفة في الدولة، وأهمها القطاع الاقتصادي.