المرأة التي تحب زوجها وكتبت اسمه في هذه القصيدة هي أحجية، والتي تعتبر من الألغاز الممتعة والمثيرة التي تحتاج إلى القليل من الذكاء والتفكير العميق لتجد الإجابة الصحيحة، فهذه الألغاز من بين الألغاز التي معروفة منذ العصور القديمة، يصعب على الناس إيجاد الحل. فالصحيح سهل وسريع، ومنهم من لا يجد، حتى يصلوا إلى مرحلة اليأس، ومنهم من يتشابه في الذكاء والسرعة، مما يسمح لهم بالإجابة بمجرد سماعهم اللغز، لذا لمن يريدون حل هذا اللغز تابعونا في هذا المقال لحل لغز امرأة تحبها زوجها كتب اسمه في هذه القصيدة الغموض.

امرأة تحب زوجها وكتبت اسمه في هذه القصيدة لغز الحل الصحيح

تعد الألغاز من الأنشطة الممتعة التي يقضي الناس أوقاتهم فيها بطريقة مرحة ومسلية. كتبت امرأة قصيدة عن زوجها، تصف حبه الشديد له، بحيث يذكر اسمه من خلال القصيدة، ولكن بطريقة تتطلب تركيزًا عاليًا للعثور عليه، وقالت في نص القصيدة (اسم الذي أحبه، بداية نظرتي، هو أنني فاتني البداية، لأنها لي في النهاية) وعندما أبحث عن حل، فهذا يعني مع بداية عيني، أي حرف عين) ونهايته (لي). حل اللغز (اسم الشخص الذي أحبه في بداية مظهري هو أنني أفتقده في البداية، لأنه ملكي في النهاية)، إنه كذلك.

  • علي.