أين البئر حيث كان سيدنا يوسف؟ كان لسيدنا يوسف إخوة كثيرون، لكن والده سيدنا يعقوب عليه السلام كان متزوجًا من امرأتين، فكان له أحد أبنائه يوسف وأخوه من زوجة، والأولاد الآخرون من امرأة أخرى، وسيدنا يوسف وأخيه كانا المخادعين لأبيهما يعقوب، فأحبوهما أكثر من باقي إخوتهم، مما أدى إلى الغيرة التي تحولت فيما بعد إلى حقد وكراهية في قلوبهم، مما جعلهم يفكرون ويخططون للتخلص من يوسف. وشقيقه حتى قرروا قتله ولكن أحدهم اقترح أن يرميه في بئر عميقة، ما هو حل لغز مكان البئر التي كان فيها سيدنا يوسف؟

أين البئر التي حل فيها سيدنا يوسف اللغز

بعد أن خطط إخوة يوسف لإلقائه في البئر العميقة، ناقشوا مع والدهم أنه سيسمح لهم بمرافقته في رحلة تربية الأغنام وعندما وافق، أخذوه وألقوا به في البئر، وعادوا إلى الأب. يبكي، وجاء في قميصه بدم مزيف، وقالوا إن الذئب قد أكله. فاضت نيران الحزن على قلب يعقوب أبيه عليه السلام، ودخل قوم في البئر ليجلبوا الماء حتى وجدوا يوسف، ثم باعوه في السوق، فأخذه سيد مصر وأخذوه. اعتنى به حتى كبر وواجه العديد من الصعوبات والمشاكل في حياته، فكان مسجونًا ليل نهار، بفضل صدقه وإيمانه، أصبح حاكمًا وحاكمًا لمصر، واستولى على كنوز مصر. حنطة، حتى جمعهم الله مرة أخرى.والده وإخوته، وكانت رؤيته الأولى التي أخبرها والده منذ أن كان طفلاً هي حل لغز البئر الذي كان فيه سيدنا يوسف.

  • فلسطين، نابلس.