والصحابي الذي تستحي منه الملائكة، عرفه أصحاب الرسول رضي الله عنهم، أنه من أفضل الناس المعروفين بأمانة طرقهم. وقد علمت عمر عن شخصية عثمان أنه من أكثر الصحابة، حيث قال صلى الله عليه وسلم أن الملائكة يخجلون من عثمان، فقال صلى الله عليه وسلم: لو كان لي بنت ثالثة لزوجتها في العثماني فهو من يحب الناس قلب الرسول، الصحابي الذي يخجل منه الملائكة، من خلال هذا المقال تابعنا.

من هو الصحابي الذي تستحي منه الملائكة؟

وقد عُرِف الصحابي العظيم وخليفة الرسود الثالث عثمان بن عفان أنه من أكثر الصحابة تميزًا بخجلهم وحشمتهم الشديدة، إذ خجلت منه الملائكة الكرام، كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم. مثل إسلام عثمان بن عفان على يد أبي بكر الصديق الذي عرف أنه أول الرجال الذين أسلموا، وكان من العادلين الذين شهدوا الهجرة الأولى والثانية، وعرف بأمرهم. جهاده بماله، وكان يتبرع بما لديه من أجل الدين الإسلامي، وكان هو الشخص الذي كلف النبي صلى الله عليه وسلم بكتابة الوحي.

  • والجواب الصحيح لسؤال الصحابي الذي تستحي منه الملائكة هو عثمان بن عفان