من هو قاتل عمر بن الخطاب رضي الله عنه، علم الخليفة عمر بن الخطاب أنه من دعاة الجنة، وأنه ثاني الخلفاء الراشدين بعد وفاة أبي بكر. الباطل ابدا ابدا دفاعا عن الحق ودائما نصرة المظلوم مثل خلافة عمر بن الخطاب استغرقت قرابة عشر سنوات مليئة بالعدل والازدهار والمحبة وسمي بأمير الايمان وهو اللقب الذي ميزه عن غيره الخلفاء والمستوى السياسي والديني وكانت فترة خلافته من أفضل الفترات، لأنه قام بالعديد من الإصلاحات التي لعبت دورًا مهمًا في انتشار الإسلام وانتشاره، ومن خلال هذا المقال سنعرف من هو. قاتل عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

كيف مات عمر بن الخطاب

كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه من دعاة الجنة العشر ومن أهم الخلفاء الذين كان لهم أثر كبير في نشر قطع الإسلام وإصلاح الحالة الإنسانية. صوب عليه عدة سكاكين، وغادر كثير من المسلمين المسجد للدفاع عنه، لكنه طعن أيضًا كثيرين منهم وجرح مجموعة منهم، إلا أن عبد الله بن عوف تمكن من الإمساك به، وحين شعر أنه في وضع أن قد يؤدي إلى وفاته، فانتحر ومات رضي الله عنه بعد 3 أيام من إصابته على يد فيروز أبو لؤلؤة المجوسي سنة 23 هـ.

أشهر أقوال الفاروق عمر بن الخطاب

وقد عُرف رضي الله عنه بالعدل والتمييز بين الحق والباطل، وانتصاره على المظلوم إلى الأبد، ودفاعه عنه، وله مجموعة من الأفعال التي اشتهر بها، وأهمها نكون:

  • من اعماق روحه اليهم فلا يشك احد منهم.
  • العاقل الذي يعرف الخير من الشرير، والعاقل يعرف الخير من الشرير.
  • لِ تْعْطِمِدُ عَلَى خُلُقٍ رَجٍلٍ هَتَّى تَجَرِّبَهُ عِندَ الغَغَبِ.
  • أضاف:
  • قابل عدوك واحترس من صديقك، بالإضافة إلى الأصدقاء الموثوق بهم.
  • ضرب امرأة وأخطأ.
  • لا خير في الناس الذين ليسوا مستشارين، ولا خير في الناس الذين لا يحبون النصيحة.
  • كل الأنبياء العنيدين، كل متوحشي الكابالا، كل علم هفو.
  • احترس من كراهيته في قلوبكم. .

رضي الله عنهم، كان قدوة لكل الأخلاق الحميدة، فكانوا على استعداد لاكتساب أفضل الصفات منهم، لأنهم قدوة للآخرين، لأنهم دعاة الله تعالى.