اكتب بعض السلوكيات التي فعلتها وأعجبك معلمك. تعتبر السلوكيات والأخلاق التي يتمتع بها الأفراد في المجتمع هي المؤشر الحقيقي والرئيسي لتطور ذلك المجتمع سواء اقتصاديًا أو اجتماعيًا، لذلك فقد استحوذ الإسلام على الاهتمام بالأخلاق الحميدة وحسن السلوك، بحيث تكون الأخلاق الحميدة. واستطاعت الثقافة الإسلامية أن تزدهر وبلغت ما حققته من نمو ونجاح، وكان النبي محمد صلى الله عليه وسلم أفضل مثال ومثال يمكن لأي مسلم أن يقلد به، كما قال الله في كتابه. فالمبارك يوجه قوله للنبي محمد (أنت في خلق عظيم)، اكتب بعض التصرفات التي فعلتها وأعجبتك بمعلمك.

اكتب بعض السلوكيات التي قمت بها والتي أحبها معلمك

من خلال تطبيق السلوكيات النبيلة للمجتمع الإسلامي والتزامه بجميع السلوكيات الصحيحة، فإنه ينمو ويرقى، والتزامه بالسلوك الصحيح يخفي الفقر ويزيل معظم المشاكل. إنه مهلك ومن واجب المسلمين مراعاة ما أمرهم الله باتباعه من حيث الأخلاق، حتى في ظل انتشار كل من يخالف السلوكيات، وذلك لأسباب مختلفة، والتي يمكن تكون ممثلة في ما يلي:

  • ضعف في عقيدة المسلمين.
  • وسائل الإعلام التي تروج لعادات الغرب وآدابه
  • انتشار الحركات التي تتطلب صعود الأخلاق الحميدة تحت ستار التقدم والتقدم.

للعثور على الإجابة الصحيحة لسؤال ما، اكتب بعض السلوكيات التي فعلتها وأعجبك معلمك واتبع التعليقات أدناه.