ويبقى الموتى عقبة بين الدنيا والآخرة، ولا يستطيع أحد أن يمنع نفسه من الموت، لأن الله بيده كل شيء، فيموت ويحيي، سواء كان كافرا أو مسلما، كتب الله تعالى. كل مخلوق على هذه الارض مدين له باليوم الذي يموت فيه. لنا نصيب من الموت، وجعل الله مسكن العالم بيتًا مميتًا، حتى نعبد الله تعالى، وبيت التالي هو دار الخلود التي يحاسب الله فيها الناس على أعمالهم في هذه الدنيا. الحياة. مع الله عز وجل سيحاسب العبد ويكافأ، وهنا حل أن يبقى الموتى في عقبة بين هذا العالم ومن يليهم، من خلال هذا المقال تابعونا.

حل سؤالاً يبقي الموتى في حاجز بين هذا العالم والعالم الذي يليه

من أهم الأسئلة التي يطرحها الكثيرون، حيث أن هذا السؤال من الألغاز الدينية وكثير من الناس يجدون صعوبة في معرفة الحل، حيث أن البرزخ هو الحاجز الذي يفصل العالم عن الآخرة ويبقى الموتى حتى يبدأ. الزمان حيث تعددت الأدلة والآيات القرآنية التي يذكر عليها اسم البرزخ، ويتم تفسيرها على هذا الأساس. البرزخ هو عائق بين شيئين يعيش فيهما الإنسان من وقت الموت حتى وقت القيامة، يشاء الله تعالى، وفي هذا تكتمل محاكمة القبر ومسألة الملائكتين، وكذلك مواجهة القدر بالحياة إما نعيم أو عذاب.

  • حل سؤال: يبقى الموتى في حاجز بين الدنيا والآخرة يسمى البرزخ