من هو السفير الفرنسي في السعودية، تعتبر العلاقات السعودية الفرنسية إحدى العلاقات الدولية القائمة على الاحترام المتبادل بين الجولتين، والتي تشكلت من خلال العديد من الاتفاقيات الخاصة بتبادل البضائع المختلفة، بالإضافة إلى التعاون التجاري والاقتصادي بين الجولتين. البلدين، حيث تجمع بين العديد من الاتفاقيات التي تؤدي إلى التعاون السياسي. وتجاوزت العلاقات بين البلدين التعاون الاقتصادي والتجاري، بالإضافة إلى التعاون الصحي والسياحي بين البلدين، وكانت فرنسا من أوائل الدول التي اعترفت باستقلال المملكة عند تأسيسها، حيث كانت من أوائل الدول التي اعترفت باستقلال المملكة. الاعتراف بالملك عبد العزيز ملكاً للبلاد. ابق معنا ونحن نتحدث عن السفير الفرنسي في السعودية.

من هو السفير الفرنسي في السعودية؟

تعتبر العلاقات بين البلدين نوعا من العلاقات الحميمة، حيث بدأت هذه العلاقات مع الاعتراف الفرنسي باستقلال المملكة العربية السعودية واعتراف الملك عبدالعزيز العود مالك في باد حجاز عام 1926، وبعد ذلك بوقت قصير. أرسلت المملكة قنصلًا في فرنسا لتمثيل السفارة القنصل الفرنسي في المملكة، وسرعان ما عمل القنصل الفرنسي في المعاهدة الجزئية، وهي أول معاهدة لعلاقات وثيقة بين البلدين، وأبرمت الاتفاقية عام 1932 م، ونتيجة لذلك، كانت فرنسا من أوائل الدول التي أقامت علاقات مع المملكة، ونجحت بعد ذلك في تعيين سفراء مختلفين. حتى نصل إلى عام 2021 م، وتم الإعلان عن من كان السفير الفرنسي لدى السعودية، وهو:

  • السيد لودوفيك بوي سفير فرنسا لدى المملكة العربية السعودية.