هل يسمح لك بالاغتسال بماء البحر؟ تعتبر الصلاة ركنًا من أركان الإسلام الخمسة، وهي أيضًا صلة الوصل بين العبد وربه، فهي وسيلة المسلم للتواصل مع الله. طاهر، وللنقاوة، يستمتع الله بالغسيل، والغسيل في اللغة يعني الطهارة والجمال، أما في الدين فهو اسم يستخدم لوصف عملية غسل أجزاء معينة من الجسد، بآلية محددة وبموافقة حسب عند الباحثين: التنظيف بالغسيل واجب، ولكي يصح الغسل ووجوب الغسل بالماء، فهل يجوز الغسل بماء البحر؟

يسمح بالغسيل بمياه البحر

يعتبر الماء من الوسائل التي يتم بها النقاوة لزيادة الحدث، ولأسباب صحة الغسل فإن شرط صلاحية الماء للغسيل إلزامي وهناك نوعان أساسيان من الماء التي يمكن تنقيتها وهي:

  • المياه النقية: هي المياه التي لا تنحصر في وصف واحد، فهي نقية في الأساس، وتنقي الآخرين، وتتمثل في سبع مياه، وهي: مياه باردة، وبئر، ومياه الأمطار، ومياه الينابيع، ومياه البحر، ومياه الينابيع، ومياه الأنهار، والثلوج.
  • الماء الممزوج بالمياه الطاهرة: وهو الماء الذي يخلط به الطاهر كالصابون أو الزعفران بشرط ألا يؤخذ منه اسم الماء فهو طاهر طاهر عند غيره، ولكن إذا أتى منه الماء. يصير طاهرًا، لكنه لا يتطهر من تلقاء نفسه، فلا يصلح للغسيل.

لمعرفة قرار الشريعة الصحيح بشأن ما إذا كان مسموحًا لك بالاغتسال بمياه البحر، اتبع التعليقات ولمزيد من الأسئلة، اكتب التعليقات.