وضع قريش شهادته على الرسول وثقته، فقد عرف الرسول محمد صلى الله عليه وسلم الأخلاق الشريفة، فقبل أن يختار الله تعالى أن ينقل رسالته، كان معروفًا بإخلاصه وثقته، فكانت خديجة يؤمنه بالكامل على تجارته وكان السلام فيه مثالاً ممتازًا على الصدق والنزاهة. وعزة النفس، كما اقترحه الجميع واعتبروا ربًا لشعبه، كما اشتهر العرب بأخلاقهم الرفيعة والتزامهم بالصدق والإخلاص والكرم وغير ذلك من الصفات الجميلة، فضلًا عن وجود هذه الصفات الحسنة عند رسول الله ساعدت في تسهيل عملية نشر الدين الإسلامي. جماعة من الناس يثقون به دائما بإخلاص، وقد وضع قريش ودائع وأموال على الرسول.

حسم سؤال وضع قريش الشهادة والمصداقية في الرسول

كان الرسول صلى الله عليه وسلم يُعرف بالصادق الأمين، فكان كثير من أهل قريته يحتفظون بالمال والمال معه لأنه أعادهم متى شاءوا، كأي قريسي أصبح يثق بالرسول من قبل من قبل. الرسالة وأحد أسباب جعل الله تعالى ابن أبي طالب في مكة عند صعوده هاجر الرسول من مكة إلى المدينة المنورة، للقيام بمهمة إعادة الحقوق لأصحابها، الذين وضعوا بعض الثقة في الرسول، كما دعا الرسول. عليهم أن يعبدوا الله القدير بغير رفيق، وأمرهم بترك الأصنام والأصنام التي لا خير لهم.