جوهر دخان السجائر، وهو أكبر عامل في الإصابة بسرطان الرئة، هو أن دخان السجائر يلعب دورًا مهمًا في زيادة الإصابة بسرطان الرئة، حيث أن التبغ من أخطر الأشياء التي يمكن أن تصيب الإنسان، كما هو الحال. مليئة بأخطر الغازات التي يمكن أن تسبب العديد من الأمراض، ويدخن الكثير من الشباب بكميات كبيرة، وقد يجهل بعضهم الخطر الموجود فيه وفي البيئة، حيث يؤثر التبغ بشكل كبير على المرأة الحامل. يمكن أن يسبب العديد من التشوهات في الجنين ويمكن أن يؤدي إلى الإصابة، ويعاني الأشخاص من العديد من الأمراض المتعلقة بالجهاز التنفسي، حيث أنه يضر الحلق والفم والبلعوم ويزيل أنسجة الخلايا ويقلل المناعة بشكل كبير.في هذه المقالة سوف نتعرف على أكثرها المواد الهامة التي تدخل صناعة السجائر د تلعب دورًا مهمًا في الأمراض.

يحل مشكلة المادة الموجودة في دخان السجائر والتي تساهم بشكل كبير في الإصابة بسرطان الرئة

تهتم المملكة العربية السعودية بتوعية طلابها بكافة الأخطار التي تحيط بهم، لذلك فهي تضيف العديد من المواد التي يمكن أن تسهم في تعليم وتدريب الطلاب وتوجيههم، حتى يتمكنوا من التمييز بين ما يمكن أن يؤثر على صحتهم و ابتعد عنها.

المادة الموجودة في دخان السجائر هي القطران، والذي يلعب دورًا مهمًا في الإصابة بسرطان الرئة لدى الشخص، حيث يمكن تعريف سرطان الرئة على أنه المرض الذي يؤدي إلى أحداث انقسام الخلايا غير المنضبطة وهذه الخلايا الناتجة تهاجم الأجزاء الأخرى أنسجة الرئتين و غزو ​​وانتشر. وقد تضررت الأنسجة ومن أهم الأسباب التي يمكن أن تسبب سرطان الرئة التدخين وتلوث الهواء والأسبستوس.