في تجربة مندل مع نبات البازلاء، ظهرت السمة السائدة، أي أن هناك فرعًا رئيسيًا من فروع العلم يسمى علم الوراثة، حيث أن هذا العلم هو الذي يدرس الجينات الجينية للكائنات المختلفة والجينات هي الوحدات المسؤولة لنقل الصفات الجينية من الآباء إلى الأبناء، بالإضافة إلى تنفيذ طرق انتقال هذه الصفات من خلال جينات مختلفة، والتي تركز بشكل أساسي على المكون الكيميائي للحمض النووي، وهو DNA الريبوز، وهو مكون ما يعرف باسم الكروموسومات من مكونات الخلية، ابق معنا، لأننا سنجيب على سؤال في تجربة مندل حول نبات البازلاء يبدو أنه السمة الغالبة.

في تجربة مندل مع نبات البازلاء، ظهرت السمة الغالبة، وهي الإجابة الكاملة.

يعتقد العالم النمساوي أن مندل هو من أجرى التجارب الأولى في علم الوراثة، حيث أجرى العديد من التجارب على نبات البازلاء، داخل الكنيسة كراهب نمساوي، ودرس وراثة البازلاء وزرعها في الكنيسة الحديثة، واختار التجربة في نبات البازلاء، حقيقة أن البازلاء تعتبر من النباتات التي تسمح بالتلقيح الذاتي، مما يسمح له بالتحكم في انتقال حبوب اللقاح من نبات إلى آخر، واكتشف العلماء تجربته بعد وفاته و لم يصدقوه على قيد الحياة، وبدا الجواب على سؤال في تجربة مندل على نبات البازلاء مميزًا. السائد هو:

  • صفة تمنع صفة أخرى من الظهور.