لماذا يمنع استخدام الهاتف على متن الطائرة؟ ازداد البحث في السنوات الأخيرة عن سبب ضرورة إغلاق الهاتف أو بدء الرحلة أثناء الصعود على متن الطائرة، حيث توجد العديد من الدراسات حول هذا الموضوع، ولا يوجد سبب محدد حتى الآن، حيث أثيرت بعض المخاوف. أنه عندما ترتفع الهواتف أكثر من 10 آلاف قدم في السماء، فمن الممكن التقاط بعض الشبكات التي تؤدي إلى تأثير لاذع على القبطان وعدم القدرة على التركيز، ويقول البعض منهم إنها ستلعب دورًا أكبر في إضعاف الشبكات. تتعلق بالأرض أكثر من التأثير على أضرار الطائرة، كما سنفعل من خلال هذا المقال، ستتعرف على أهم أسباب حظر استخدام الهاتف على متن الطائرة.

لماذا نضع الهاتف في وضع الطيران على متن الطائرة؟

في كل مرة تقلع فيها الطائرة هناك عملية معروفة للجميع بأنه يتعين عليهم إغلاق أجهزتهم الإلكترونية أو تثبيتها في أنظمة الطيران وقد تم اتخاذ هذا القرار من بين عدة أسباب أهمها:

  • إذا تم استخدام الأجهزة الإلكترونية على ارتفاعات عالية، فقد يؤثر هذا الارتفاع سلبًا على معدات الإرسال على متن الطائرة، مما قد يفقد السيطرة على القبطان.
  • تنقل كل من الهواتف الذكية والأجهزة الإلكترونية الأخرى مثل أجهزة iPod والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة الألعاب المحمولة موجات تشبه موجات الراديو، وإذا كانت الترددات التي يتم نقل هذه الأجهزة بها قريبة من ترددات أنظمة Avionix، فسوف تتعطل الإشارات والقراءات.
  • قد يكون لذلك تأثير سلبي على كل من أنظمة تكنولوجيا الرادار والاتصالات ومنع الاصطدام، مما يؤدي إلى زيادة المخاطر التي يمكن أن تنشأ في حالة مواجهة إشارات من أجهزة مختلفة.