من العوامل التي تحدد مناخ أي منطقة هي درجة الحرارة وهطول الأمطار، ويتم تعريف المناخ في الجغرافيا على أنه الأحوال الجوية السائدة في منطقة ولفترة طويلة ويتحدد المناخ بتأثير عدد من العناصر المتعلقة بالغلاف الجوي، بالإضافة إلى التغيرات التي تحدث على المدى الطويل، وكذلك بالنسبة للطقس، هو تكوين يحدث بسبب تأثير عناصر الغلاف الجوي، في فترات زمنية قصيرة مترددة، وهذه تشمل العناصر المناخية الرياح والضغط الجوي والأمطار والرطوبة ودرجة الحرارة وضوء الشمس، من بين العوامل التي تحدد المناخ لأي منطقة ودرجة الحرارة وهطول الأمطار.

ومن بين العوامل التي تحدد مناخ أي منطقة درجة الحرارة وهطول الأمطار، صواب أو خطأ

يتشكل المناخ في منطقة ما وفقًا لعدد من العوامل المتعددة، والتي تعمل جنبًا إلى جنب لتشكيلها في تلك المنطقة ويتم تمثيل هذه العوامل في:

  • خط الطول: تعتبر هذه الخطوط من أهم العوامل في تحديد المناخ، حيث يتم من خلالها تحديد جميع المتغيرات التي تتعرض لمناخ المنطقة من خلال معرفة كمية ضوء الشمس التي تتعرض لها.
  • القرب من المسطحات المائية: درجات الحرارة ثابتة وتغيرها طفيف ومعتدل طوال الصيف والشتاء، أو خلال النهار والليل في مناطق قريبة من المسطحات المائية مقارنة بغيرها.
  • الارتفاع والتضاريس: المناطق الجبلية أكثر جفافاً من تلك المعرضة للرياح.
  • التيارات في المحيط: للمحافظة على دفء الكوكب، حيث أن المحيطات لا تمتص الإشعاع من الشمس.
  • رطوبة التربة: تظهر المناطق ذات التربة الرطبة تغيرًا مناخيًا ضئيلًا مقارنة بتلك ذات التربة الرطبة الجافة.
  • الغيوم: بحيث تدخل السحب دورة المياه في الطبيعة، وتشكل رابطًا مشتركًا بين العديد من العناصر الفيزيائية المختلفة.
  • التأثيرات البشرية: تؤثر الأنشطة المختلفة للإنسان في الطبيعة إما سلباً أو إيجاباً على الطبيعة وعلى المناخ.

لمعرفة الإجابة الصحيحة لسؤال عن العوامل التي تحدد المناخ لأي منطقة ودرجة حرارة وهطول الأمطار، اتبع التعليقات.

العوامل المؤثرة على الحرارة

يعتمد التوزيع الجغرافي للإشعاع بشكل أساسي على توزيع إشعاع الشمس وشدته، ولكن هناك عدة عوامل أخرى تؤثر على درجة الحرارة، مثل.

  • ضوء الشمس: تحدد بزاوية حدوث الإشعاع.
  • توزيع الأرض والمياه: يكتسب الماء ببطء ويفقد الحرارة، بينما تكون العملية على الأرض أسرع.
  • الحرارة النوعية: الحرارة النوعية للماء أكبر من الحرارة النوعية للأرض.
  • التيارات البحرية: تقلل التيارات البحرية من درجات الحرارة الباردة بالقرب من الشواطئ التي تعبرها.
  • التربة: كلما ارتفع مستوى سطح البحر، انخفضت درجة الحرارة.

هناك أيضًا تأثيرات أخرى مختلفة على المناخ ودرجات الحرارة، وتجدر الإشارة إلى أن العالم العربي يقع في مناطق قاحلة، وفقًا لخريطة كوبن.