ليس للنبي شيئاً لأقرب الناس إليه من أعمامه وخالاته وأبنائه وبناته، لا في حياته ولا بعد وفاته. صلى الله عليه وسلم، وإليكم شرح هذا السؤال التربوي.

ليس للنبي شيئاً لأقرب الناس إليه من أعمامه وخالاته وأبنائه وبناته لا في حياته ولا بعد وفاته.

يعتبر هذا الحديث من أبرز الأحاديث التي تتحدث عن حياة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، حيث لم يكن له صلى الله عليه وسلم شيئًا لأقرب الناس من أعمامه وخالاته وأبنائه وبناته. لا في حياته ولا أثناء وفاته