قيمة قراءة سورة الناس، فضائل سورة الناس من خلال موقع الأحلام الذي نتعرف عليه من خلال موضوعنا اليوم. كما نشير إلى أهم الأهداف والمحتويات التي تغطيها السورة، ووقت النزول، وسبب الاسم.

فضل سورة الناس

وتأتي سورة الناس من السور التي نزلت آياتها على أخلص الخلق صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة.

إلا أن سورة الناس هي السورة رقم 21 في نزولها، لأنها نزلت بعد سورة الفلق وقبل سورة الإخلاص.

فضل قراءة سورة الناس

  • سورة الناس لها أغراض ومحتويات كثيرة مهمة، منها تعليم الناس كيفية الاستعاذة من شر البشرية، وهنا استقبال الله تعالى هو الوحيد الذي لا شريك له، لأنه خالق المخلوقات كلها وهو هو. هو الذي يحفظك من شر كل نفس ومن شر ما لا تعرفه وما لا تراه.
  • كما بينت السورة أن الله تعالى هو المنقذ الوحيد لك، وأن السورة تضمنت الاستعاذة من شره، وأكدت أن الشيطان هوس يجري في الإنسان، وهو طريق في الجسد. كما بين أن هناك نوعين من الشياطين البشرية، والجن وشياطين الجن هم الذين يصرون على ارتكاب المعاصي أو المعاصي، بينما شياطين البشر هي التي تشجعك وتغري ارتكاب المعاصي فيك. اليد والفسق ويظهر لك رأي العين.

فضائل سورة الناس

أما قيمة قراءة سورة الناس فهي قيمة عظيمة وقيمة كبيرة لأنها من أهم السور التي ذكرها رسول الله صلى الله عليه وسلم من سوره. وحفظ الروح، حيث يتلوها سيدنا محمد الله صلى الله عليه وسلم على نفسه وعلى آله مع سورة الفلق.

وروى قوة عائشة قوة الرسول صلى الله عليه وسلم: “إذا احتج فاقرأ على نفسه مع المرأتين وبصق، فلما اشتد ألمه قرأت له، وأمسحه بيده على أمل مباركتها.

وكذلك قراءة المؤذن الفلق والناس كل ليلة حماية للإنسان من كل مكروه، ولا بد من تلاوتها بانتظام عند ظهورها، وعند قراءتها ثلاث مرات.

وأما ما قيل في الرواية عن سبب نزول سورة الناس والفلق:

كان غلام من اليهود يخدم رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فجاء إليه اليهود وطلبوا منه أن يأخذ مشط النبي – صلى الله عليه وسلم – وحفظ أسنانه من أسنانه. تمشيط لسحر.

ثم وضعها في بئر لبني زريق تسمى بئر ضروان، حتى مرض رسول الله – للصلاة والسلام – ورأى أن نسائه أتوا ولم يأتوا إليهن، فبدأ للالتفاف ولم تعرف ما حدث له. وكان الآخر عند قدميه، فقال في رأسه: ما بك؟

قال: الطب، قال: ما الدواء؟ قال: صهر قال: ما سحره؟ قال: قال لبيد بن عصام اليهودي: ما دواءه؟ قال: بالمشط والمشط، قال: أين هي؟ قال: في الحقل الجاف، تحت الرؤوفة، في بئر دروان. – الجاف: لحاء وعمود حبوب اللقاح: حجر في قاع البئر الذي يوجد فيه اللب

ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا عائشة لم أحس أن الله أخبرني بادئتي، ثم أرسل علي والزبير وعمار بن ياسر، وأفرغ ماءها. كأنها قد اصطدمت، ثم رفعوا الصخرة وأزالوا القشرة. إبر مدمجة،

وبهذا أنزل الله تعالى سورتين من المؤذن، في كل مرة يقرأ فيها آية تنحل عقدة.

فقال له جبريل عليه السلام: بسم الله فعلك خيرًا من إيذائك وغيور الناس، وتشفيك عيون الله. قالوا: يا رسول الله، أو لا نأخذ الشر ونقتله. قال: أما أنا فبرأني الله وأنا أكره أن أسبب الشر بالناس. “

وبذلك نصل إلى ختام مقال اليوم ويسعدنا تلقي التعليقات أسفل المقال.