دعاء الليلة الماضية التي نقدمها لكم عبر موقع صحافة نيوز، أن رمضان هو شهر الطاعة والعبادة، حيث تتكاثر الحسنات، ويزداد فيه القرب من الله تعالى، والإسراع في عمل الخير. نسأل الله تعالى أن يغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في شؤوننا وأن يرزقنا بالرحمة.

دعاء آخر ليلة من شهر رمضان: اللهم أنهِ شهر رمضان برضاك، وجزانا فيه من عذابك ونار.

دعاء آخر ليلة من رمضان

هو شهر القرآن والمغفرة الذي تنزل فيه الرحمة من الله تعالى، وتعتبر العشر الأواخر من رمضان من أفضل ليالي الشهر ؛ لأنها ليلة خير من ألف شهر. وهي ليلة القدر، وتعتبر آخر ليلة من هذا الشهر المبارك من الليالي التي يكثر فيها الدعاء.

وذلك لما لها من أهمية كبيرة، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أن شهر رمضان يبدأ برحمته، وأوسطه مغفرة، وآخره خروج من النار، ونقدم لكم أفضل الدعاء المستجاب لاستحسان الصلاة في تلك الليلة.

اللهم اجعلنا من الرابحين بخاتمه، وأجر المالك، والرشيق من الشاكرين، والصابور المصيب، ولا تجعلنا من الشياطين التي جذبه، فألقتم به في الجحيم، مع رحمتك يا أرحم الراحمين.

دعاء نهاية رمضان مكتوب

يجب استغلال كل يوم في هذا الشهر، ومن عجز عن تجاوز الشهر بغير علم به في الطاعات والعبادات، فعليه أن يبادر باستغلال كل دقيقة في نهاية هذا الشهر الكريم، ويطلب ذلك. الاستغفار والدعاء لتلك الأيام الماضية، ومن أفضل الأدعية المكتوبة التي تقال في آخر شهر رمضان.

  • اللهم اني رب رمضان الذي نزل فيه القرآن وقدر الصيام .. أعوذ بك أن تغرب الشمس في هذا اليوم وعليك إثم عليك أن تعذبني في اليوم الأول. اقابلك ..
  • اللهم ألهمنا من نبيك صلى الله عليه وسلم، وشفاعة، واجعل لنا التقوى خيرات نافعة ولا تجعلنا في هذا الشهر من قهرنا وهدر .. وتأمين خوفنا على اليوم تأتي الساعة برحمتك يا أرحم الراحمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين الحمد لله رب العالمين.

دعاء رمضان ليلة القدر

ليلة القدر من العشر الأواخر من شهر رمضان، وهي الليلة التي أنزل فيها الله تعالى القرآن الكريم لما قال الله تعالى: أنزلناها ليلة القدر، والله. وقد أسندها تعالى على عباده قدرًا كبيرًا من الرحمة والمغفرة، وهي ليلة خير من ألف شهر في قوله تعالى: “ليلة القدر خير من ألف شهر، وتنزل فيها الروح بالآخرين”. إذن من ربهم من كل أمر “. ومن أدرك ليلة القدر وأقامها إيماناً وتوقعاً ينال المغفرة من الله سبحانه وتعالى لما سبق ذنبه وما تأخر.

  • اللهم انزلت هذا الشهر الذي نزلت فيه بالقرآن وآيات من دلائل الهدى والفرقان صومه الله.
  • وساعدنا في مكانته، واجعل الله كما تقرر الأمر الذي لا مفر منه، وبما أنك تنفصل عن الأمر الحكيم في ليلة القدر التي لا ترجع ولا تغير تكتب لي من إطلاق هذا الشهر.
  • وأن تكتب إليّ من حجاج بيتك الحرام، الذين يُقبل حجهم، ومجهودهم شاكرين، ومغفورة ذنوبهم، وكفارة ذنوبهم.
  • واجعل بقدر ما تقرر وتقدر أن تطيل عمري، وتوسع عليّ من الرزق المباح يا رب العالمين.

وفي نهاية مقال اليوم نسأل الله تعالى لنا ولك أن تنزل علينا من رحمته وتتقبل صومنا وقيامتنا وخير أعمالنا.