دعاء اليوم السابع من رمضان 142 دعاء في السابع من رمضان من أفضل الشهور التي ينتظرها المؤمنون كل عام، إذا نزل عليهم الرحمة، وأبواب الجنة مفتوحة لمن تاب فهل يستثمرها الصالحون في عمل الخير، والتقرب إلى الله سبحانه، بالطاعة والدعاء. وهذا يجعل حياتهم جنة هادئة خالية من الذنوب والمعاصي. لذلك يجب على المسلم أن يستعد لقدوم الشهر الكريم بقلب مفتوح ونية صافية لينال ما يريد من الحسنات والمضاعفة.

دعاء اليوم السابع من رمضان 1442

الدعاء يهدي القلوب ويرخي الروح لما لها من صدق وإخلاص لله تعالى. كما أنها أحلى في شهر رمضان المبارك، عندما ينفرد العبد بربه ويتحدث إليه كما يشاء، ويضاعف أجره في الأشهر الأخرى، ومن الصلوات المحببة في اليوم السابع:

  • عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم: “اللهم أعنا في صيامه وقيامته.
  • اللهم لا تتركني في هذا الشهر المبارك ذنبًا بل اغفر له، ولا هم إلا راحته، ولا ضيق إلا مكشوف، ولا داعي إلا لحاجات الدنيا والآخرة إلا لسببها.
  • “اللهم رب شهر رمضان الذي نزل فيه القرآن هدى للناس ودلائل الهدى والفرقان، وصومت عبيدك فيه. امنحني حج بيتك المقدس في هذه السنة وكل عام، واغفر لي تلك الذنوب، فلا أحد إلا يمكنك أن تغفر لهم، يا علام، يا الرحمن “.

ادعية بتاريخ 7 رمضان 1442

كثير من الأدعية التي يحبها أن يقال في هذا اليوم، لما فيه من أقوال صادقة تقرب إلى الله تعالى، فهي راحة القلب، ودليل النفس البشرية من كل شدة، ومن بين ما يدعو به الصديقون في اليوم السابع من الشهر المبارك:

“اللهم إني أقصد فيه الصيام والوقوف، وعفيني من الغلط والمعاصي، واستمر ذكرك يا هادي المخادعون”.

يزينني الله فيها بالستر والعفة، ويغطيني بها بملابس الرضا، ويحمني فيها إلى العدل والإنصاف، ويحمني فيها من كل ما أخافه بعصمتك، يا عصمة أولئك الذين خائفون وامنحوني فيها اذكرك دائما بنجاحك يا هادي المخادعون.

“اللهم إني أسألك إلى الجنة وما اقترب منها من قول أو فعل، وأعوذ بك من جهنم وما اقترب منها من أقوال أو أفعال، وأسألك أن اجعل كل حكم من أجله صالحًا لي “.

آداب الدعاء في اليوم السابع من رمضان 1442

هناك بعض الآداب التي يجب اتباعها عند الدعاء في رمضان، بحيث تكون مقبولة بإذن الله، ولا ينقص شيء منها، وأهمها:

  • عدم اشراك الله في الدعاء، والصدق.
  • الامتناع عن المحرمات التي تفسد الروح وتمنع الخير.
  • البداية في الدعاء مع الشكر لله والصلاة على المحبوب صلى الله عليه وسلم.
  • الدعاء اليقين في حضرة القلب.
  • استدعوا القدوس بأروع الأسماء التي تدل على الرحمة والمغفرة.
  • عدم الدعاء للآخرين وخاصة الأبناء والآباء ومن كان عليه ظلمة الله هو أجر الفاعل وحده سلاح ضد أي ظالم.
  • الاستعجال في الدعاء من أجل الحصول على الاستجابة، وعدم اليأس عند تأخر ما دعت إليه.

يجب على المسلمين أن يتنافسوا في الطاعة، وأن يقدموا الشعائر الدينية على أكمل وجه، وأن يزيدوا الدعاء في شهر رمضان، فهذا أفضل وقت للمنافسة الصادقة التي لا يوجد فيها خاسر، حيث يتضاعف الأجر، ويقترب من الله. هو أقوى سلاح لا يقهره اليأس والحزن، لأنه ينشر السعادة والطمأنينة كلما صلبت لن تهزها شهوة العالم الفاني.

عزيزي القارئ نتمنى أن نكون قد قدمنا ​​جميع المعلومات الخاصة بموضوع دعاء اليوم السابع من رمضان 142 دعاء في يوم رمضان 7 عبر موطن، ونحن جاهزون للرد على استفساراتكم في أسرع وقت.