قيمة قراءة سورة الزلزلة فضل قراءة سورة الزلزلة من خلال موقع الحلم حيث نتعرف من خلال موضوعنا اليوم على أهم محتويات وأهداف وموضوعات سورة الزلزلة التي استندت إليها السورة و سبب اسمه بهذا الاسم ووقت اصله.

فضل سورة الزلزلة

سورة الزلزلة من السور الحضرية التي نزلت آياتها على سيدنا الصلاة والسلام في المدينة المنورة. إنها سورة رقم. 93 للوحي، نزلت سورة الزلزلة قبل سورة الحديد وبعد سورة النساء.

بينما تقع سورة الزلزلة بين سورة البينة والعديات وهي سورة رقم. 99 في القرآن الكريم، وهي إحدى السور المفصلة الموجودة في الجزء الثلاثين وعدد آياتها 8 آيات.

فضل قراءة سورة الزلزلة

  • يمكننا أن نتعامل مع أهم ما في فضل قراءة سورة الزلزلة، حتى نتعرف معًا على أهم المضامين والمقاصد التي تغطيها السورة، حيث نجد أنها ركزت على قضايا تتعلق بالعقيدة، وعلى الرغم من أنها من سورة المدينة تشبه في محتواها السور المكية، حيث تتناول تصوير أهوال يوم القيامة والولادة والعقاب.
  • كما نجد أنه تناول أحداث يوم القيامة في سورة بسيطة، وهي الزلزال، وإزالته من كل ما في الموتى وأكثر.

فضائل سورة الزلزلة

  • وأما قيمة تلاوة سورة الزلزلة فقد قيل إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأها على مضربتي.
  • أما ما قيل في الآية لقول تعالى: (إذا اهتزت الأرض زلزلتها) لأنها نزلت على قريسي الكفار والمشركين عندما سألوا عن وقت نزول الحكم. في هذه الآية وقت القيامة لا يعلمه إلا الله تعالى.
  • إلا أن الله سبحانه وتعالى أبلغ الرسول محمد صلى الله عليه وسلم أن حراء لها آيات، ولا بد من الاستعداد لهذا اليوم بالأعمال الصالحة، ومعرفة أنفسنا بفعل المعصية.
  • ويقال أنه لما نزلت هذه السورة على النبي – صلى الله عليه وسلم – كان أبو بكر معه وصرخ.

وفي الحديث: “بسلطان عبد الله بن أبي قال: إذا نزلت الأرض تزلزلت”. أبو بكر الصندق – رضي الله عنه – جالس، فبكى أبو بكر وباركتك. قال: هذه السورة بكيتني. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا لم تأثم ولم تأثم، فإن الله سبحانه وتعالى يخلق بعدك أمة يذنب ويغفر لهم.

وبذلك نصل إلى ختام مقال اليوم ويسعدنا تلقي أسئلتكم في نهاية المقال مع التعليقات.