تمتاز المواقع الأثرية في الكويت الشقية بروعتها وجمالها الرائع، وهي نقطة إنزال لكثير من الزوار والسياح لما تتمتع به من معالم أثرية وسياحية رائعة، وتتميز بتراث ثقافي ومعماري فريد يجمع بين الأصالة الإسلامية. ، وهذا واضح في معالمها السياحية، كما سنستعرض في بقية المقال

مناطق الجذب السياحي في دولة الكويت

  • الجامع الكبير
  • برج الحمراء
  • متحف الكويت الوطني
  • جزيرة الفلكا

الجامع الكبير

  • يعد المسجد الحرام من أشهر المعالم الدينية والأثرية في الكويت، حيث يعتبر المسجد الرسمي في الكويت ويستضيف حوالي 1000 حاج.
  • كما يوجد بالمسجد قاعة خاصة بالنساء تتسع لنفس العدد من الحجاج.
  • تم بناء هذا المسجد على مساحة 350 متر مربع وهو تحفة معمارية رائعة من الفن الإسلامي.
  • يحتوي المسجد الحرام على العديد من التصاميم المعمارية الرائعة التي تجعله بناء إسلامي ذو طابع عتيق، حيث ستجد زخارف ونقوش تعود للطابع العثماني ونصوص إسلامية قديمة.
  • لذلك، لا يعتبر المسجد فقط علامة على التحضر في دولة الكويت، بل يشمل أيضًا الطابع الأثري القديم.

برج الحمراء

  • يعتبر برج الحمراء من أهم الأبراج التجارية في الكويت والخليج بأكمله، حيث يبلغ ارتفاعه حوالي 414 مترًا، ويقع داخل أطول 23 مبنى في العالم.
  • يمكنك أيضًا التسوق فيه وتناول الطعام والاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة من أعلىها، وتعمل دولة الكويت على وضع العديد من المعالم الأثرية والسياحية في هذا المبنى حتى يتمكن السائحون من زيارته من كل أنحاء العالم.

متحف الكويت الوطني

  • ينقسم متحف الكويت إلى أربعة مبان، ثلاثة منها تستخدم كمعارض والرابع للمكاتب الإدارية وغرف الاجتماعات.
  • يمكنك أيضًا التعرف على ثقافة الدولة والتقاليد القديمة للكويت من خلال المعروضات.
  • يتميز هذا المتحف الضخم بامتلاكه لموقع أثري استثنائي، حيث يحتوي على مجموعة نادرة من M، والتي يصعب الحصول على نسخة منها في عالم العراة، وبالتالي فإن هذا المتحف له قيمة تاريخية كبيرة معترف بها في مختلف البلدان، إما عربية أو أوروبية.
  • كما يشرف عليها مجموعة كبيرة من الخبراء في دولة الكويت، في مجال الحفاظ على الآثار والمطبوعات النادرة.

جزيرة الفلكا

  • تقع هذه الجزيرة الشهيرة على الساحل في مساحة 24 كم، مما يجعلها مناسبة لزيارة آلاف السياح من جميع أنحاء العالم.
  • وهي وجهة ثقافية وسياحية مهمة للكويت، فهي منظر رائع وطبيعي للزوار، وهناك عينات من عصر البنزي وثقافات دلمون، وبالتالي فإن هذه الجزيرة لها طابع سياحي وأثري خاص يجذب السياح من كل مكان.
  • كما يمكنك زيارة المتاحف والإبحار في هذه الجزيرة، وكذلك تنظيم العديد من الشركات والمؤسسات لزيارة هذه الجزيرة، حيث يوجد بها أكثر من نوع من السياحة، حيث تكمن في ذلك السياحة البحرية والسياحة التاريخية لما لها من تأثيرات مختلفة.

وهكذا تتمتع الكويت بالمعالم السياحية، مما يجعلها وجهة خاصة لكثير من السياح.